موقع استقلالي سيادي : ناشر ورئيس التحرير وسيم ماضي
بيانات

مفتي طرابلس والشمال إستقبل قائمقام المنية – الضنية في دار الفتوى.

إستقبل مفتي طرابلس والشمال الشيخ محمد إمام في مكتبه دار الفتوى طرابلس، قائمقام المنية- الضنية الأستاذة جان الخولي ترافقها رئيسة قسم القائمقامية الدكتورة عبير بكور والكاتبة ناديا بربارة.

بحضور منسق “اللجنة الأسقفية للحوار المسيحي- الإسلامي” في محافظتي الشمال وعكار جوزاف ابراهيم محفوض ومدير مكتب المفتي الشيخ معين أدريس.

وقد أعربت القائمقام الخولي، عن الإعتزاز بلقاء هامة وطنية بأهمية المفتي إمام وعبرت عن الإنطباع المميز والأثر الطيب الذي تركه اللقاء مع سماحته، لما يتمتع من رحابة صدر وتواضع وحكمة وصفات نبيلة، تجعل من وجوده ضمانة لإستمرار نهج الإعتدال وصولاً إلى تحقيق الإستقرار ومنع الفتن.

وأثنت على مواقفه الوطنية المشرفة ومتابعته الحثيثة، لهموم اللبنانيين عموماً ومحافظة لبنان الشمالي خصوصاً.

بدوره شكر المفتي إمام القائمقام الخولي، على مبادرتها بزيارته مثنياً على دورها البناء لخدمة المواطنين في هذه الظروف الإستثنائية والإقتصادية، مقدماً لها التهنئة القلبية بمنصبها الجديد، متمنياً لها النجاح والتوفيق الدائم والمستمر لمصلحة الوطن وكلنا ثقة وأمل بشخصكم الكريم سدد الله خطاكم لمزيد من التقدم والإزدهار.

مفتي طرابلس والشمال إستقبل قائمقام المنية- الضنية في دار الفتوى على رأس وفد

إستقبل مفتي طرابلس والشمال الشيخ محمد إمام في مكتبه دار الفتوى طرابلس، قائمقام المنية- الضنية الأستاذة جان الخولي ترافقها رئيسة قسم القائمقامية الدكتورة عبير بكور والكاتبة ناديا بربارة.

بحضور منسق “اللجنة الأسقفية للحوار المسيحي- الإسلامي” في محافظتي الشمال وعكار جوزاف ابراهيم محفوض ومدير مكتب المفتي الشيخ معين أدريس.

وقد أعربت القائمقام الخولي، عن الإعتزاز بلقاء هامة وطنية بأهمية المفتي إمام وعبرت عن الإنطباع المميز والأثر الطيب الذي تركه اللقاء مع سماحته، لما يتمتع من رحابة صدر وتواضع وحكمة وصفات نبيلة، تجعل من وجوده ضمانة لإستمرار نهج الإعتدال وصولاً إلى تحقيق الإستقرار ومنع الفتن.

وأثنت على مواقفه الوطنية المشرفة ومتابعته الحثيثة، لهموم اللبنانيين عموماً ومحافظة لبنان الشمالي خصوصاً.

بدوره شكر المفتي إمام القائمقام الخولي، على مبادرتها بزيارته مثنياً على دورها البناء لخدمة المواطنين في هذه الظروف الإستثنائية والإقتصادية، مقدماً لها التهنئة القلبية بمنصبها الجديد، متمنياً لها النجاح والتوفيق الدائم والمستمر لمصلحة الوطن وكلنا ثقة وأمل بشخصكم الكريم سدد الله خطاكم لمزيد من التقدم والإزدهار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى