موقع استقلالي سيادي : ناشر ورئيس التحرير وسيم ماضي
شماليات

مهرجان شعبي” في عكار للمطالبة بإعادة تشغيل مطار الرئيس رينيه معوض

نجح الحراك المدني في عكار بايصال رسالته الى جميع المعنيين من المسؤولين بشأن مطلبه اعادة اطلاق العمل بمشروع مطار الرئيس الشهيد رينيه معوض في القليعات، وحدد الحراك اهدافه بضرورة الاسراع باستصدار القوانين والمراسيم والمعاهدات لانطلاقة ناجحة لهذا المشروع الاقتصادي المهم للبنان وعكار، وهذا ما تجلى في الكلمات التي القيت والتي عبرت عن هواجس العكاريين وحدد بعضها مطالب اهل عكار سواء بالمطار، أم فرع الجامعة، وسكة الحديد والاتوستراد العربي وغيرها من المشاريع التي ظهرت على لسان الخطباء.
وقد حضر القاء نواب حاليون وسابقون وهيئات وشخصيات، بالاضافة الى المفتي زيد زكريا وممثل المطران باسيليوس منصور الاب جورج شلهوب وممثلي الحراك وحشد كبير من رؤساء الاتحادات البلدية والبلديات والمخاتير والفعاليات الاقتصادية والاجتماعية والشعبية .
بداية كانت كلمة باسم الحراك المدني القاها الناشط جمال الخضر، فتحدث عن اهمية هذا المرفق الحيوي، قال ان “الحراك المدني هو موزاييك من كل الطوائف ومن غير اللائق ان نتهم باننا من لون واحد”، وتمنى مشاركة الجميع بهذا الحراك حتى تحقيق هذا المطلب.
كما القى المفتي زيد بكار زكريا كلمة قال فيها: “مطار القليعات هو من اعظم موارد الانماء لهذ البلد بما يفوره بقرص عمل بالالاف وما سيتبعه من تنمية اقتصادية شاملة وصحية وتعليمية”.
واضاف زكريا: “الفرصة مؤاتي نناشدك يا وزير الاشغال يا ابن زغرتا التي حمل الرئيس الشهيد رينيه معوض اسم مطار باسمه وهو ابن زغرتا، من هنا من عكار نناشدك يا فخامة الرئيس ميشال عون وانت الذي الذي تدعو الى الاصلاح والتغيير، ومن عكار ندعوك يا دولة الرئيس سعد الدين رفيق الحريري الذي يشترك اسم مطار بيروت باسم رفيق الحريري مع اسم مطار القليعات رينيه معوض والذي نتذكره عشية الذكرى الثانية عشر لاستشهاده واغتياله، نناشد يا دولة الرئيس وانت رجل الانماء كما كان والدك رجل الانماء ان تتخذ القرارات وان تعقد الجلسات وان تعقد الجلسة الجريئة ويخرج المرسوم الجريء لافتتاح وتشغيل مطار القليعات لنهبط جميعا ونطير من هذا المطار.
اما راعي ابرشية عكار للروم الارثوذوكس المطران باسيليوس منصور الاب جورج شلهوب بالنيابة عنه، فقال: “مطالبتنا بحقوق عكار ليست نتيجة او منة من احد ولا مكرمة من احد بل هي الحقوق الادنى في سلم حقوق منطقة عكار وازدهارها، واذا حققنا مطالبنا المشروعة نكون قد حققنا من ضبط النزوح الى طرابلس وبيروت وبقية المناطق وثبتنا ابناء عكار بارضهم.
وحدد في كلمته مطالب عكار والتي يعبرعنها كل العكاريين بالتالي:
اولا: عودة الرئيس عصام فارس الى عكار وهذا مطلب الذين يحبون عكار ومطلب ابناء عكار وهذا المطلب اولوي عندنا جميعا، لأن عكار ايام الرئيس عصام فارس والرئيس الشهيد رفيق الحريري كانت بالف خير وتسير سيرا حثيثا في دروب حقوقها وتقدمها، فلعلها بعودته ووجود دولة الرئيس سعد الحريري وقيادته وفخامة الرئيس العماد ميشال عون تعود الى مبدأها الذي ذكرناه.
 
ثانيا: الجامعة اللبنانية التي بوجودها يرفع عن ابنائنا اعباء السفر وهموم المعيشة والسكن، ونطالب الدولة بان تسرع بتنفيذ الاتوستراد العربي وما يتعلق به من شبكة طرقات التي باتت حاجة ماسة والتي توصل الجرد بالسهل واكروم بحلبا وكل منطقة بما يخفف على المسافرين عناء السفر وازدحامها بالسيارات مما يوفر زمنا كبيرا وكذلك هدر الاعصاب.
وطالب شلهوب بـ“اقامة نقاط طبية في كل مكان لكي تخفف من غدرات المكوت عن الذين يعانون آلام الموت الفجائية”.
أما فيما يخص “المطار الذي هو مطلب اجتماعنا”، فقال اننا “نرى فيه مشروعا حيويا لعكار وطرابلس وجوارها، ونطالب على الاقل تشغيله كمطار داخلي يقصر الزمن بين محافظات الوطن ويؤمن فرص عمل كثيرة”.
وطالب ايضا بتشغيل القطار بين عكار وطرابلس وبيروت وبقية المناق اللبنانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى