موقع استقلالي سيادي : ناشر ورئيس التحرير وسيم ماضي
صحف اليوم

اسرار الصحف اللبنانية اليوم الأربعاء 03/07/2024

 

⚠️⭕ اسرار النهار

■تجهد لجنة المال والموازنة في معالجة ملفات حياتية كأدوية الأمراض السرطانية والمزمنة والدفع في اتجاه تخصيص الموازنات الخاصة بها

■يكثر الحديث عن وساطة ألمانية ما بين “حزب الله” وإسرائيل إنطلاقاً من خبرات سابقة ناجحة في هذا المجال

■يؤكد ديبلوماسي سابق عمل في عواصم كبرى أن محطة نتنياهو الأميركية ستكون للحل وليس للتصعيد في مقابل مكاسب تقدمها له الادارة الأميركية العميقة

■تبين أن محاولة اغتيال أحد رؤساء البلديات الشمالية جاءت من فريق أراد إيقاع الفتنة واتهام آخرين بالعملية فيما لو نجحت

■نقل عن قيادي شيعي من الصف الثاني أن توضيح بكركي عن كلام البطريرك الراعي إنما جاء متأخراً جداً وكان يمكن أن يصدر قبل الموعد مع الكاردينال بارولين

■في إطار حروب الجيوش الالكترونية الهادفة الى محاصرة المعارضين، انطلقت مجدداً حملة ضد النائب السابق فارس سعيد واضعة إياه في قلب نجمة اسرائيل.

■حيّر موقف السفير حسام زكي عن موقف جامعة الدول العربية من “حزب الله” المتابعين وينتظرون لفهم مقاصده أو الرسائل منه في الأيام المقبلة

■لم يعاود موظفو النافعة عملهم رغم قرار وزير الداخلية الذي سمح لهم بالعودة بعد إيقافهم سابقاً وتعريضهم للتحقيق والمحاكمة من دون إمكان إثبات تورطهم في الفساد

■تردد أن الإشكال الذي وقع في منطقة عيون السيمان – الضنية وأدى الى وقوع اصابات ناجم عن الاشتباه بعلبة مشروب الطاقة واعتبارها مشروبات كحولية

■ستقدم هيئة أوجيرو الى دولة الصين مشروعاً تموله الأخيرة ضمن سلة مساعدات المخصصة للبنان هذه السنة والبالغة 40 مليون دولار

■تستمر الحملة على مرفق حيوي أساسي انطلاقاً من حسابات سياسية ليس أكثر ويفيد منها البعض للابتزاز المالي الذي لم يتحقق

⚠️⭕ اسرار اللواء

همس

■يتصرف مرجع حكومي بارز في إدارة مهماته وأعماله بالسلطة بثقة وإطمئنان على قاعدة: إعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً!

غمز

■شوهد وزير «العتمة» في إحتفال رسمي يُبدل أوراق مقاعد الوزراء لتكون كرسيُّه الأقرب لمقعد رئيس الحكومة، خلافاً للبروتوكول المعتمد في مثل هذه الحالات، مما أثار إنتقاد زملائه من الوزراء على هذا «التصرف الصبياني»!

لغز

■ما زالت إمتحانات الدخول إلى الكلية الحربية عالقة في دهاليز الحسابات الطائفية، ونتائج الحسابات الفئوية والشخصية،والعلاقة المتوترة بين وزير الدفاع وقائد الجيش!

⚠️⭕البناء

خفايا

■قال مصدر دبلوماسي تركي إن المشهد الأوروبي يصبح أكثر فأكثر عدائياً، ما يجعل كل أحلام تركياً بالانضمام الى الاتحاد الأوروبي سراباً والتطرف الذي يجتاح أوروبا يقفل الأبواب أمام أي تفكير بدور تركي في قلب الغرب، رغم عضوية الناتو وأن تركيا الآسيوية سوف تنتصر على الحلم الأوروبيّ عبر بوابة روسية إيرانية بعدما سقط الوهم التركي الآخر حول توازن غربي روسي في حرب أوكرانيا وتوازن أميركي إيراني في حرب فلسطين، بما يتيح هوامش واسعة لتركيا تبدو قد ضاقت جميعاً مع اليد العليا لروسيا في حرب أوكرانيا وتفوق محور المقاومة في حرب فلسطين، ولذلك يصف المصدر التوجه نحو سورية كمفتاح في علاقة تركيا بروسيا وإيران بصفته قراراً استراتيجياً لا مجال للمناورة فيه

كواليس

■قالت مصادر إعلامية في كيان الاحتلال إن كلمة وزير المالية بتسلئيل سموترتتش في مؤتمر صحيفة “ماكور ريشون” إلى مصدر سخرية وتندّر بين الإعلاميين الذين سمعوه يبشر بحرب مقبلة هدفها “تقويض النظام في إيران، والتدمير الكامل لحماس، وحرب قاسية وسريعة ضد حزب الله تُخرجه من اللعبة”. وتساءلوا في تعليقاتهم أنت وأي جيش؟ ما مستوى التآكل في الوحدات النظامية التي تقاتل حماس منذ أكثر من ثمانية أشهر؟ كيف يشعر جندي الاحتياط عندما يتم استدعاؤه للمرة الثالثة إلى الخدمة؟ ما الكمية الدقيقة للذخائر لدى سلاح الجو، وخصوصاً في ضوء قرار إدارة بايدن تأخير شحن 3500 قنبلة ثقيلة؟ وما الإصلاحات المتوجبة للدبابات وناقلات الجند المدرعة بعد فترة العمل الطويلة؟ مَن هم العسكريون الذين يعتقدون أنّ هناك تحركاً حاداً وسريعاً سيهزم حزب الله؟ كم عدد جنود الاحتياط الذين سيكونون مطلوبين لمدة عام لإبقاء الحكم العسكري، الذي يعد به الوزير، في قطاع غزة؟ إلى أيّ مدى، ستكون الجبهة الداخلية الإسرائيلية مستعدة لمواجهة قصف يومي بآلاف الصواريخ والطائرات المسيّرة من لبنان ومن إيران والعراق وسورية واليمن؟

اسرار الجمهورية

■ عقد لقاء مطوّل بين سفير دولة أوروبية ومسؤول حزبي إعترف خلاله السفير بأن الملف الرئاسي لم يقارَب كما يجب بين الجهات الدولية التي سعت لتحريكه.

■يؤكد مسؤول سابق أن السفراء والموفدين الأجانب الذين يلتقيهم لا يحملون أي أفكار أو إقتراحات لمساعدة لبنان بل يبدون إهتماماً بمعالجة وضع لبنان حرصاً على سالمة جنودهم في »اليونيفيل.«

■لوحظ أن معظم اللقاءات التي عقدها مرجع روحي بقيت بعيدة من الاضواء باستثناء مَن رغب بالاعلان عن حصولها

تطبيق موقع تحقيقات نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى